عن الناس والرسم الكرتون

إيميليا براتانوفا

أجريت في 26 أكتوبر (تشرين الأول) مناسبتنا الأولى من البرنامج لتوجيه ثقافي فحضرت فيها مجموعة يبلغ عددها حولي 30 لاجئا وطالبي اللجوء من تسع جنسيات مختلفة. فكانت مهمة ضيوفنا الخاصين من كوليكيف كومبوت وأسماؤهم فيسيلا وجوفاني وديماتا أن يتحدث عن فن الكرتون في بلغاريا ورسائل الجرافيتي وكتب الكوميكس وخصوصية هذه الفنون، وحرية التعبير، التي تمنحها، وتأثيرها في السياق الاجتماعي.


فبدأ البرنامج بعرض الفيلم الكرتوني الوثائقي "أب". فيتابع الفيلم الذكريات المؤلمة لخمسة أطفال كبار سنا وهم يتحدثون عن علاقتهم  مع أبائهم  في ظل نظام الشيوية في بلغاريا. من دون شك كان مدهشا بنسبة لنا أن نرى كيف يفهم الناس هذا الفيلم، وذلك لأنهم يأتون من مجتمعات يحصل الفرد فيها على أكبر دعم من العائلة. ففي هذا السياق استنتجت فيلا من أفغانستان أن الأباء عادة يبقوا بنسبة أطفالهم كأنهم أشخاص غرباء ويتسبب ذلك في أن الأم هي التي تقع دائما أقرب من أطفالها. أما زيد من العراق رأى في شخصية الأب من الفيلم وهو كان دئبا، والده.


إضافة إلى ذلك رأينا بعض رسومات الجرافيتي التي ربطت الجدران الفاصلة بكونها لوحة فنية. فمن جهة يتم استعمال الجدار بين فلسطين وإسرائيل، وجدار برلين، وكذلك في وقت قريب الجدار الحدودي بين بلغاريا وتركيا مثل وسيلة للتقسيم، ولكن من جهة أخرى يتم استعمال هذه الجدران بمثابة منصة لتعبير الموقف المدني والاجتماعي. وفي هذا الصدد عرض علينا حاكم من مصر بعض رسومات الجرافيتي فشرح معناها في ظل التمرد الذي كان يسود على ميدان التحرير بعد الأحداث من الربيع  العربي في 2011. 

علاوة على ذلك تحدث جوفاني عن بعض كتب الكوميكس الأوروبية والعربية وركز اهتمامنا على الجهات ودورها لخط القصة. فيأتي الأبطال في كتب الكوميكس العربية من اليمين إلى اليسار أما في كتب الكوميكس الأوروبية- من اليسار إلى اليمين. أما ضيفنا ديماتا عرض علينا كتاب الكوميكس له واسمه "كيف أصبح مستر بليك أزرق". فتقترب قصة الكوميكس هذه من تجربة المشاركين في البرنامج لأنها تعكس الهرج والمرج الذي يسود في البيرقراطية والتي يواجهها المهاجر محاولة في الدمج في المجتمع المستضيف.

 في نهاية اللقاء الأول رسموا المشاركون قصة تضم ثلاثة أجزاء- شيئا من الماضي وشيئا من الحاضر وشيئا من المستقبل. ففي رسماتهم قد قرأنا الأمل في الحياة الأفضل في المستقبل، والحزن من التجربة، والفرح من الإنقاذ، وحياة الحب، والشررة، التي تجعلنا أن نؤمن بالخير القادم.


للمزيد من الصور اضغط هنا 

تم تغيير أسماء المشاركين في المناسبة من أجل أمنهم.

Няма коментари:

Публикуване на коментар

eea grants / a25 culgoral foundation

eea grants / a25 culgoral foundation