التاريخ بوصفه عاملا موحدا

 إيميليا براتانوفا

كنا نهدف بالمناسبة، التي تم إجراؤها في 12 من شهر إبريل/نيسان، إعادة النظر في مواضيع المناسبة الثالثة والإضافة إليها مزيدا من المعلومات عن التاريخ والعادات البلغارية. قبل 3 أشهر حصلت مجموعة المشاركين في البرنامج وفيها 20 لاجئا وطالبي اللجوء من سوريا والعراق وأفغانستان والصومال على فرصة الاستماع إلى حديث مختصرعن أصول البلغار ورؤية صور تعرض بعض الأعياد التقليدية مثل العرس والتعميد وعيد الميلاد وقيامة المسيح. فبزيارة متحفين والتعرف على الآثار التاريخية فيهما تمكنهم من الربط بين الحديث المجرد ونمط الحياة والماضي للبلغار. نشكر شكرا جزيلا المتحف الأثنوغرافي التابع إلى الأكاديميةالبلغارية للعلوم على أنه فتح أبوابه للأشخاص اللاجئين وطالبي اللجوء. إضافة إلى ذلك زرنا المتحف التاريخي الوطني حيث سمعنا الحديث المتعرف عليه عن التاريخ البلغاري.


فأدخلنا دليلنا في المتحف الأثنوغرافي واسمه رومين شوموف إلى أعماق نمط حياة البلغار منذ أكثر من مئة سنة. فبنسبة المجموعة كان الحديث عن طريقة المغازلة بين الصبي والبنت في الماضي أكثر إثارة للاهتمام: إذا أعطى الصبي فتاة تفاحة حمراء فهي على دورها أخذتها يعني أنهما يريدان الزوج. وحسب ما قاله رومين كان هذا العرف معروفا عند المجتمعات العربية أيضا ولكن الولد كان يرمي إلى البنت مكعبة سكر. وفي أفغانستان ممارسة متماثلة جدا- كان يرمي الصبي قبعته إلى البنت وإذا أعطتها البنت الولد فهما يريدان الزوج. فكان نسيج الأبسطة والسجاد وتربية دودة الفز أعمالا مألوفة عند المشاركين فقالوا العراقيون أن أمهاتهم كان لديهن أنوال مثل هذه.


أما في المتحف التاريخي الوطني ألقينا نظرة على الماضي البلغاري ابتداء من العصر ما قبل التاريخ حتى مرحلة تحرير بلغاريا. فمن خلال جولة عبر قاعات المتحف عرض لنا مضيفنا ودليلنا روسين سيلنيتشكي تاريخ بلغاريا وكنوزها الذهبية بينها قطعات من أقدم ذهب مصوغ في العالم تم اكتشافه في فارنا والكنز الذهبي من بناغيورشتيه والكنز الفضي من روغوزين. فأثارت الكنوز الذهبية دهشة المشاركين الحاملين ثقافة بلادهم العريقة والمتنوعة. إضافة إلى ذلك سمعنا الحديث عن استوطان البلغار في شبه جزيرة البلقان وإنشاء الأبجدية السيريلية. أخيرا سمعنا عن الحروب الروسية التركية من أجل تحرير البلغار ودور البطل الوطني البلغاري فاسيل ليفسكي في تحرير بلادنا.

في نهاية الأمر برزت الملاحظة والتي دعمتها الإجابات من التغذيات الاسترجاعية المشيرة إلى أنه كانت زيارة المتحف التاريخي الوطني أكثر إثارة لاهتمام السوريين أما الأفغانيون فبنسبة لهم كانت زيارة المتحف الأثنوغرافي أكثر إثارة للاهتمام.

للمزيد من الصور اضغط هنا


Няма коментари:

Публикуване на коментар

eea grants / a25 culgoral foundation

eea grants / a25 culgoral foundation